ســـفــــيــــر الغــــرامـــ

عـــلاويـــ لــلاحـــبـــة......
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هذا المكان غير حياتي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:11 pm

كنت انتظر ان يأتينى لكنه تأخر الوقت قد حان لكنه لم ياتى
انه صديقى الذى قد وعدنى بألأمس انه سوف ياتينى اليوم وسوف نذهب معآ الى اجمل مكان
هو قال لى ذلك لكنه لم يأتى بعد
من الواضح انه لم يكن جاد فى كلامه كما هو الحال عند الجميع فالكل يسخر بى لانى صغير
الجميع يسرح بخيالى الكل يدعى اننى لن أفهم اذ تكلموا
مع انى أفهم كل ما يقولون
حتى تلك الغمازات والهماسات أفهمها جميعآ لكنهم لا يصدقون انى كذلك
لكن انظر
هل ما تراه عينى صحيح؟
هل هذا هو صديقى ؟
بالفعل انه هو !!!
انه كما هو لن يتغير.. ابتسامته الجميلة ..... خطواته الرشيقة
نشاطه المبهر ....انى اتمنى ان اكون بدلآمنه ان اكون بذكائه
وبخفة دمه .... وبصدق كلامه ومواعيده
انه ينادينى الان
ساذهب معه.... حتى ارى ذلك المكان الذى اشتقت اليه قبل ان اراه
طوال الطريق لم يشأ ان يقول لى الى اين نحن ذاهبون
بالرغم من الحاحى عليه لكنه تحدانى ان اعرف بنفسى
فقد تخيلت المكان
لقد اخبرنى صديقى انه مكان مخصص للأطفال فقط
اذآ فهو
مكان هادىء .......ممتلىء بالألعاب .....لايوجد به احد يضرب احد او يؤذيه
لا يوجد أحد اكبر منى يأمرنى بان اقف عن اللعب
ويتهمنى دائما انى مصدر ازعاج
سيكون اليوم افضل اجازة قضيتها فى حياتى
متى نصل الى هذا المكان
سأخبر صديقى ان نجرى معآ
لكن خطوات صديقى بدأت تهداء
لكننا لم ننتهى من الشارع بعد
ماذا حدث ؟؟؟ لقد توقف صديقى
ربما يريد شراء شىء ساقف من بعيد
لا لااصدق
انه يدعونى
هل وصلنا ؟؟؟
لكننا ما زلنا فى نفس الشارع
كما اننى لست متعجلآ الى هذه الدرجة
يمكننى الأنتظار حتى نصل الى المكان المراد
ياألهى انه يدعونى ان ادخل معه بيت غريبآ
لقد بدات اشعر بالخوف ..... وقلبى ينبض بشدة ..... امرى الى الله سادخل

غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:14 pm

لم يستجب
ولا اعلم لماذا ؟
ربما لانى صغير
او لأنه لم يسمعنى جيدآ
او ربما لأننى لم اكون موجود فى الكنيسة حين صليت

كل ما اعرفه انه لم يستجب
فانا الأن داخل القطار
اجلس بجوار الشباك
وتجلس امى بجوارى حاملة اختى
ويجلس امامنا رجل وامرأة
ومازال ابى معنا داخل القطار
فالقطار لم يتحرك بعد

انى احب القطار
احبه وهو يسير وانا اشاهد كل ما فى الخارج
فى الحقيقة اننى انام بمجرد ان يبدء فى التحرك
لكن هذه المرة مختلفة
فنحن راحلين والشمس مازالت ساطعة
والجو مناسب للمشاهدة
لكن الألم الذى داخلى هو المانع الوحيد من الأستمتاع

بدء القطار فى التحرك
واخر ما سمعته من ابى انه سوف يتصل بنا
واوصانى ان اهتم بأمى وبأختى
كيف ؟
لم يقل
على كل حال هو يقول ذلك دائمآ
ونحن جميعآ نبتسم ونسكت

عند بداية الرحلة نسيت كل شىء
واخذتنى الدهشة كالعادة
كيف يحمل هذا القطار كل هذه الناس دون تعب ؟
كيف يعرف الطريق ولا يتوه ؟

وانا افكر قالت لى امى فاجأة
هل تريد ان تأكل ؟
فى الحقيقة ان احب الأكل الذى تصنعه امى
فهى تقدم لنا الكثير من المأكولات
لأنها لا تحب ان نأكل شىء من الخارج
وبالطبع حاولت امى ان تقدم شيآ للرجل والمرأة الجالسين امامنا
لكنهم رفضوا واخرجوا اكلآ خاص بهم

وبدء نقاش بينهم حول الأكل
وهذا النقاش تحبه امى
لأن لا احد يستطيع ان يغلبها فيه
لكننى لم اكون متابع جيد للحديث
فقد كان كل اهتمامى هو النظر للخارج
ومراقبة الشجر والنخل وهو يمشى عكس اتجاهنا

ولأنى كنت وحيدآ فى هذا الأتجاه
فقد تخيلت ان صديقى معى
وتخيلت انه ينظر الى ما انظر
ولم يفوتنى بالطبع ان اتذكر ابتسمته الجميلة
ودار الحديث بينى وبينه

وأول شىء قاله لى
لماذ لم تقل انك راحل ؟
فى الحقيقة لم اجد اجابة مقنعة
فهل اقول له اننى لم اكن اعرف ؟
ام اخبره بقصة ابى الذى طالما تناقشنا فيها ؟

لذلك غيرت الحديث
وتخيلته يسألنى
متى سوف تعود ؟

هنا فقط التفت الى امى
سألتها
امى متى سنعود ؟


غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:14 pm

الى اين نعود ؟
الى بيتنا الذى سيشتريه ابى
هنا نظرت لى امى بحدة ونظرت الى الجالسين امامنا
وفهمت من ذلك انه هناك عقاب ينتظرنى

على اى شىء لا افهم
لكنها عندما تنظر لى هكذا تكون النظرة مقدمة لا اكثر
المهم انها قالت
عندما يتصل ابوك سنعود

ومتى يتصل بينا ابى ؟
لم اسئلها بالطبع لكنى كنت اود ان اعرف
لكى اكمل حوارى مع صديقى
لكنى اكتفيت بأن اقول لصديقى
سنعود قريبآ

لم يكن هناك شيآ مميزآ فى هذه الرحلة
فانا غير متذكر ما حدث بعد ذلك
لقد اخذت اتأمل فى الخارج قليلآ
واتابع الحديث الذى يدور بينهم قليلآ
ثم غلبنى النوم
بالرغم من ان هذه الرحلة هى الرحلة الوحيدة
التى قمنا بها فى النهار
الأ انى نمت فيها
ومن الواضح انى الوحيد الذى نام

لأنه عندما استيقظت وجد الجميع مازال يتحدث
حتى اختى الصغيرة كانت مستيقظة
الوحيدة التى كانت نامت معى هى الشمس
فعندما استيقظت لم اجدها

وفى القديم عندما سئلت امى اين تذهب الشمس ؟
قالت لى انه عندما تختفى تكون ذهبت للنوم
وعندما سألتها ولماذا لا ينام القمر ؟
لم تجب على
بل قالت انى سافهم عندما اكبر

المهم انى عندما قمت سألت امى هل وصلنا ؟
قالت لى اننا على وشك الوصول
وان ابى اتصل بها على تليفونها الخاص
وسئل عنى واخبرته بنومى

غفوت فى النوم قيلآ
ثم استيقظت على صوت امى يخبرنى بسلامة الوصول
لم اكن فى افضل حال
كنت ماسك بيد امى ولا اعرف كيف اسير
كنت اتخبط فى الناس من حولى
وكانت امى تزيد من سرعتها

المهم اننا نزلنا وكان فى انتظرانا جدى
هنئنا على سلامة الوصول
وسألنا على ابى ؟

هل جدى لا يعلم اننا سنأتى بدونه ؟


غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:15 pm

لم يكن اسقبل جدى لنا كما كانت العادة
لم يكن متشوقآ الى رؤيتنا
او ربما لم يكن يريدنا من الأساس

وكذلك امى لم تكن تتحدث كما كانت تفعل وهى فى القطار
لقد اصاب الحديث القليل من الفتور
لم اعلم لماذا
بل انى متأكد انهم قصدوا ان لا اعلم
فكان جدى يسأل عن احوالنا فى تهكم
وكانت امى تختصر الأجابات

انا اعلم انه منذ فترة
لم تكن العلاقة بين ابى وستى جيدة
وكان من الطبيعى ان يكون هناك خلاف مع جدى ايضآ
لكن فى العيد الماضى
كان جدى وستى عندنا فى المنزل
وقضيا عندنا اسبوعآ كاملآ

وكان ابى يعود فى المساء ليجلس مع جدى ويتكلمان معآ
بل كان الجميع ينام وهم مازالا يتحدثان
فماذا حدث لعلاقتهم معآ ؟
من المؤكد ان شىء ما قد حدث
ربما تكون خلافات جديدة

انى اتعجب من الكبار
كل يومآ يتغيرون فيه عن الأخر
من الممكن ان يكونوا جيدون اليوم
ويتخاصمون فى الغد

انى لا افعل ذلك مع صديقى
انى احبه
واكثر ما ضايقنى فى رحلتى هذه انى بعيد عنه
وعن اجمل مكان فى العالم كما يدعوه

لذلك اكثر ما يهمنى فى هذه الرحلة
هو وقت العودة

وبما انى كنت نائم حين ايقظتنى امى
فكنت غير مستطيع الوقوف
فنحن كنا ننتظر السيارة التى بها نذهب الى بيت جدى

والعجيب فى بيت جدى اننا لا نرى البحر منه
بالرغم من انه فى الأسكندرية الا اننا لا نرى البحر منه
كنت احسب دائمآ ان كل من يعشون هناك
يستطيعون رؤية البحر
لكن هذا لم يكن حقيقى

فلكى نذهب الى البحر من عند جدى
علينا ان نركب مرتين
او نستقل سيارة خاصة بنا

لذلك كان يحب ابى ان يأجر لنا شقة فى الصيف
وهذ الأمر كان محل تسأل من الجميع
لكن ابى وكالعادة كان ينفذ ما يريده

المهم انى نمت عندما دخلنا الى السيارة
ولم استيقظ الأ فى اليوم التالى
لقد كان يومآ طويلآ ومتعبآ
انتقلت فيه من بيتى الى بيت جدى
كنت فى الصبح فى الكنيسة
وعند الليل اصبحت فى الأسكندرية

المهم ان ما حدث فى اليوم التالى كان غريبآ
ولم اكن اتوقعه

غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:15 pm

عندما استيقظت وجدت جدى وستى يتحدثان بصوت عالى
وامى تحاول التكلم بهدوء
وجدت الكل فى حالة من الغضب
كانوا يتحدثون عن احد لم يكن موجود

عندما خرجت من الغرفة التى كنت فيها الى الصالة
حيث كان الجميع مجتمع هناك
هدء الجميع قليلا
ورحبت بى ستى التى لم اكن قد رأيتها
لأنى كنت نائم حين وصلنا

لكن بعد الترحيب عادت
ستى الى الحديث مع جدى وقالت
اذهبوا جميعآ واتركوا لى الولد
كانت تقصد ان يتركونى
لكن الى اين يذهبون ؟

اجابها جدى وهل انت فقط من تحبيه ؟
ايضآ كان يقصدنى
لكنى لم افهم بعد اين المشكلة

خرجت امى كالعادة عن الموضوع المطروح
حتى لا افهم الكلام
وقالت لى
هل تريد ان تفطر
وبالطبع كنت فى نفس المستوى من الذكاء
واجابتها ........... لا
لكن امى كانت اكثر ذكاء
فقالت لى
ان جدى قد اشترى لى الهريسة

امى والجميع يعرف كم احب الهريسة
لذلك لم افكر فى ان ارفض
ونسيت انى اريد ان اعرف الموضوع
وابتسمت
فقالت امى ان الهريسة فى المطبخ
وبالطبع ذهبت دون تفكير
ولم اسمع شىء من كلامهم لانهم تكلموا بصوت غير مسموع
وعندما عدت كان جدى غادر المكان

جلست بالقرب من امى وكانت قطعة الهريسة فى يدى
ونظرت الى الخارج

منزل جدى عبارة عن طابق واحد
لكنه متسع جدآ
هو قديم بعض الشىء
لكن كل شىء فيه متسع
كل الغرف الموجودة به كبيرة
وفى كل غرفة سريران كبيران
حتى الصالة كبيرة جدآ
وهذا سبب عدم بناء اى طابق اخر
فالبناء على هذه المساحة سيكلف الكثير من المال

وامام المنزل قطعة ارض واسعة
وبجواره من الجهاتان لا توجد منازل
الا من بعيد قليلآ
كما ان الجهة المقابلة لبيت جدى مليئة بالبيوت
لكن لا توجد بيوت امام المنزل بشكل مباشر
لذلك عندما نفتح باب المنزل
يدخل الهواء بشكل قوى

كدت ان اطلب من امى ان اخرج للخارج
لكن قبل ان اطلب منها ذلك
سمعتها تقول لستى

ومن قال لك اننا سنعود ؟


على من تتكلم امى ؟
هل سنظل هنا ولن نعود ؟

غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:17 pm

فكرت ان اجلس بينهم لآسمع ما يدور من حديث
لكن جدى قطع على حبل افكارى
عندما قال لى
استعد لكى تذهب معى
الى اين ؟
قال لى
سنذهب الى الصوباع
نعم الى الصوباع

والحقيقة انه برج حمام موجود على احد البيوت
امامه حديقة كنا نذهب اليها
وعندما نظرت فى احد المرات الى البرج
وكنت صغيرآ حينها
اشرت الى البرج وقلت عليه انه صوباع
وذلك لأنى لم اكن اعرف اسمه الحقيقى
والحقيقة هو يشبه الصوباع
او هذا ما لاحظته عليه

لكن اهم ما فى الأمر انه لم يصلح احد معلوماتى
بل ضحك الجميع وسموا المكان بالصوباع
لكنى عرفت اسمه الحقيقى من صديقى رومانى

المهم انى ذهبت مع جدى ونسيت للمرة الثانية ان اتابع الموضوع
وهذه الحديقة ليست بعيدة عن بيت جدى
لكنها فقط تحتاج الى ان نمر اكثر من طريق
وان نكون حاذرين

وبالطبع حاولت ان افهم شىء من جدى
لذلك سألته هل سنذهب الى البحر ؟
فقال لى هذا لن يحدث الأن
ومعنى اجابته اننا سنظل هنا كثيرآ

فسألته مرة اخرى هل سنذهب غدآ
قال لى لا بل سنذهب الى خالى
ومعنى اجابته ايضآ اننا لن نرحل غدآ

ومن الممكن ان افهم من هذا الكلام انه امامنا الكثير من الوقت هنا

سألت جدى للمرة الثالثة
هل سنذهب الى البحر فى اى يوم
قال لى
ربما الأسبوع القادم

ماذا ؟؟؟؟!
الأسبوع القادم ؟!
هل سيبحث ابى عن شقتنا الجديدة لمدة اسبوع ؟
لم يقل لى احد ذلك
لقد قالت لى امى اننا سنذهب بمجرد ان يتصل بها ابى
لكنها لم تقول لى متى سيتصل ؟

فهل لم يتصل بنا ابى حتى الأن ؟
فى الحقيقة كان كلام جدى سيء بالنسبة لى
لذلك لم اتكلم معه كثيرآ طوال الطريق
اكتفيت فقط بالنظر الى البيوت والقليل من المحلات
والقليل جدآ من الناس

حتى وصلنا الى الصوباع

غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:17 pm

المكان لم يتغير
كما تركته العام الماضى
انى اتذكره جيدآ

حديقة واسعة فيها العديد من الناس
لا تدفع فيها مال عند الدخول
بل انه لا يوجد لها سور او ابواب
وبالتالى ليس بها ملاهى

لكن الكل هناك يفترشون الأرض
وكل منهم معه اكله الخاص

بالطبع أول ما اتجه اليه نظرى هو الصوباع
بحثت عنه فى كل مكان بعينى فلم اجده
التفت يمينآ ويسارآ فليس هناك او هنا
فسألت جدى عنه
فأشار الى مبنى مرتفع جدآ
وقال لى
من الواضح ان اصحاب البيت هدموه
وبنوا بيتآ جديدآ كما ترى

حتى الصوباع تركنى وحيدآ

لم تسعدنى الأشياء الكثيرة التى اشتراها لى جدى
فالكرة لن تسمح لى امى بأن العب بها فى المنزل
ولن تسمح لى بنزول الشارع
ومدخل العمارة مزدحم بالناس

واكياس الشبسيى انتهت بسرعة
وكذلك العصير

جلست بجانب جدى الذى تعرف على احد الموجدين فى الحديقة
وكان معه بنته
وهى اكبر منى
كما انها اطول منى
لكن جدى عرض على ان العب معها
وبالطبع وفقت

ومن الرائع انها لم تكن تجيد كرة القدم
لقد استطعت فى ذلك اليوم ان احرز العديد من الأهداف
بل انى فقدت الأمل فى ان تحرز هى اى هدف

وتمنيت ان العب معها على الدوام
فهى لن تزعجنى كثيرآ
ومن الممكن ان نكون اصدقاء جيدين
مادمت انا الذى يفوز

اجمل ماكان فيها انها لم تكن حزينة ابدآ لأنها هزمت
بل كانت تبتسم
تمامآ مثل صديقى
انا لا اعرف لماذا يبتسمون ؟

لو شعرت يومآ بأنى اخسر سأكون فى اسوء حال
وهم يخسرون دومآ ومع ذلك يبتسمون
لذلك سألتها
لماذا تبتسمين ؟
قالت لى
وماذا تريدنى ان افعل ؟
قلت لها انك تخسرين ويدخل فيك العديد من الأهداف
فيجب عليك ان تكونى حزينة
فقالت لى ما لم انساه حتى هذه اللحظة


غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:18 pm

قالت لى وماذا ان حزنت هل سأفوز ؟
قلت لها لا
قالت لى اذآ ما الفائدة ؟

فلم اجد اجابة

ثم قالت لى
ان الحزن ليس سيء
لكنه يجعل الأنسان فى حالة عدم تركيز

لذلك من الأفضل عندما تحزن
ان تفكر كيف تستطيع ان تصحح ما اخطأت فيه

قلت لها لكنك لم تصلحى شىء فالأهداف تزيد
قالت لى
عندما فكرت وجدت انى من الأساس لم اكن اجيد كرة القدم
لذلك فى كل الأحوال انا استفيد من كثرة الأهداف لأتعلم

فى الحقيقة لقد ادهشتنى بكلامها
واعجبتنى ابتسامتها
وأخذتنى تعبيرتها

وعندما اكملنا المبارة سجلت هدف
وعندما سجلت هذا الهدف زادت ابتسامتها
ومن الواضح ان ابتسامتها تزيدها جمالآ

وكان من الصعب على ان اكمل المبارة
فقد شعرت انى مخطىء فى كل شىء
لذلك كنت سأحاول الأنسحاب

لكن الحمد لله فقد انقذنى ابواها واستدعاها
فذهبت اليه
ثم اشارت لى من بعيد بعلامة الذهاب
ووجدت ابيها يسلم على جدى بحرارة

لا اعلم لماذا يتركنى الجميع
بالرغم من انهم لا يعرفون بعضهم
ولم يكن بينهم اتفاق مسبق

لكنى كنت سعيد على اى حال
فقد فهمت شيء جديدآ اليوم
ولم يضحك احد على كما جرت العادة

وايضآ كنت سعيد لأنى فزت
فالفوز بالنسبة لى امر لا يمكن الأستغناء عنه

لقد تعودت ان اكون الأول دائمآ فى صفى
ولم ينفسى احد فى ذلك الإ رومانى صديقى

لكنى اليوم عرفت انه عندما اخسر على ان اتعلم
فالحزن لن يفيد

طلبت من جدى الذهاب الى المنزل
ولم يمانع
وعندما عدنا الى المنزل كان فى انتظارى العديد من الأخبار

غدآ نكمل
__________________
للسكوت وقت وللتكلم وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الامير الصغير
ســفــيــر نــشــيــط
ســفــيــر نــشــيــط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 160
العمر : 18
العمل/الترفيه : ~~كـــل شـــى~~
المزاج : ~~راقــــي~~
رقم العضوية : 31
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الثلاثاء يونيو 03, 2008 4:20 pm

وخلي اصحاب القصة
يصيفوا
لوحدهم
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأمانة مطلوبة



ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 32
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : كتابة
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الخميس أكتوبر 02, 2008 4:42 am

http://enjeely.com/vb/showthread.php?t=3181

هنا القصة كاملة دون حذف لمؤلفها الحقيقى عادل فادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأمانة مطلوبة



ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 32
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : كتابة
تاريخ التسجيل : 02/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هذا المكان غير حياتي   الخميس أكتوبر 02, 2008 5:04 am

اعتذر لوضع رابط لسايت اخر لم اقراء القوانين قبل الكتابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذا المكان غير حياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ســـفــــيــــر الغــــرامـــ :: المنتديات الادبية :: ســفــيــر الــحــكــم و القــصــص-
انتقل الى: